سوق الكوت" أبرز مواقع الجذب خلال مهرجان "هلا فبراير

  • سحوبات “سوق الكوت” خلال موسم الأعياد الوطنية تترافق مع عروض ترفيهية حية اعتباراً من 22 فبراير
  • سيحظى المتسوّقون الذين ينفقون 5 دنانير أو أكثر في “سوق الكوت” حتى 1 مارس، بفرص للفوز بجوائز نقدية قيّمة وأجهزة الكترونية في السحوبات اليومية، والفوز بسيارة في السحوبات الأسبوعية

الكويت، xx فبراير 2016: في إطار احتفالات العيد الوطني وذكرى التحرير في دولة الكويت، يقدّم “سوق الكوت”، الذي يقع ضمن واجهة الفحيحيل البحرية – الكوت، فرصة استثنائية لزواره لاختبار تجربة تسوّق وترفيه فريدة، وذلك خلال حملة فعاليات وعروض مهرجان “هلا فبراير” 2017 التي تشمل مختلف مناطق الكويت وتستمر طوال شهر فبراير.

وبهذه المناسبة، يُتيح “سوق الكوت” أمام المتسوّقين فرصة كبيرة للفوز بسيارة وجوائز نقدية وغيرها من الجوائز القيّمة اليومية والأسبوعية بمجرد انفاق 5 دنانير أو أكثر في أي من المتاجر المشاركة، وذلك ضمن السحوبات التي ينظّمها مهرجان “هلا فبراير” 2017.

وتقام فعاليات مختلفة يومي 25 و26 فبراير تشمل عروضاً موسيقية حية وعروضاً خاصة بالأطفال ومجموعة من المسابقات بالإضافة إلى ثمانية سحوبات بين 22 فبراير حتى 1 مارس وذلك بهدف توفير أجواء احتفالية وطنية توفر البهجة والترفيه لجميع أفرد العائلة.

وبهذه المناسبة، قالت جمانة جاروج، مديرة الكوت: “تم تخطيط وتنظيم الفعاليات الترفيهية التي ستقام خلال مهرجان “هلا فبراير” 2017 بهدف إسعاد العائلات الكويتية والمقيمة في دولة الكويت بالإضافة إلى الزوار من الدول المجاورة، والذين ينتظرون بشغف حلول شهر المهرجان الذي يتيح لهم كلّ عام الاستمتاع بالنشاطات الترفيهية والعروض الخاصة وغيرها من الفعاليات التي نقدمها لهم”.   

وتشارك في الأنشطة الترفيهية فرق وطنية وتراثية بالإضافة إلى مشاركات أخرى من دول المنطقة، ويحفل برنامج الأطفال الترفيهي بعروض مشوّقة لشخصيات محبّبة، مثل: “تيليتوبيز”، و”بارني”، و”دورا المستكشفة” و”فروزن”، وفعاليات أخرى تشمل الرسم على الوجوه، والحنّاء، وتجديل الشعر وذلك لإضفاء جوّ من التفاعل والمشاركة. ولكي تكتمل فرحة الاحتفال، سيزدان “سوق الكوت” بالديكورات المتميزة وأعلام الكويت، والأضواء الملونة التي تضفي مزيداً من البهجة والحيوية في المكان.

View All What's New اعرض كل ما الجديد NewsالأخبارEventsالأحداث والفعالياتOffersالعروض